القطاع الزراعى

القطاع الزراعي واستصلاح الأراضي أصبح في حاجة ماسة وضرورية إلى تأمين احتياجاته من الكهرباء بالطاقة الشمسية حيث لم تعد الوسائل التقليدية مجدية للأسباب التالية :

1.   إرتفاع أسعار المحروقات بشكل كبير مما أصبح عبء على كاهل المزارعين.

2.   إرتفاع تكاليف نقل هذه المحروقات للموقع .

3.   كثرة الأعطال وإرتفاع نفقات الصيانة والإصلاح للمولدات والوسائل التقليدية ومخاطر التأخير.

4.   الضوضاء الناتجة من تشغيل المولدات .

5.   وجود بدائل أخرى أوفر وأرخص وأطول عمراً

 

والبديل الأمثل هو توليد الكهرباء المطلوبة من محطات الطاقة الشمسية للأسباب التالية :

1.   الأوفر من حيث التكلفة (حيث أن تكاليف تأمين الكهرباء من المولدات لمدة 5 سنوات تعادل تكلفة تأمين الكهرباء من الطاقة الشمسية لأكثر من 25 عام).

2.   لا تحتاج الطاقة الشمسية إلى مصاريف دورية أو نقل فالشمس تأتي بنفسها لك كل يوم.

3.   لا توجد صيانة في محطات الطاقة الشمسية فأنت تحتاج فقط إلى غسيل دوري للألواح عندما تتسخ.

4.   الطاقة الشمسية مصدر نظيف للكهرباء ومتجدد ويحميك من الإرتفاع المتكرر في اسعار المصادر التقليدية للطاقة.

5.   لا توجد أية ضوضاء ناتجه من تشغيل محطات الطاقة الشمسية.

6.   أنظمة الري بالطاقة الشمسية لا تحتاج إلى بطاريات طاقة شمسية أو اية منظومة بطاريات أخرى.

 

ماريزاد تقدم لعملائها الكرام عروض وأسعار متميزة لمكونات محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لأغراض الري ، حيث أننا المستوردون ولدينا فريق عمل من الخبراء لتقديم الدعم .

 

القطاع الصناعى

إرتفاع فواتير الكهرباء بشكل متكرر أصبح كابوس مزعج لأصحاب المصانع وأصبحت المبالغ المستحقة شهرياً أعلى من المحتمل ، وأغلب العاملين بالقطاع الصناعي لا يعرف أن الطاقة الشمسية هي كلمة السر للخروج من هذا المأزق.

 

ماريزاد قامت بالعديد من دراسات الجدوى لإنشاء محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بنظام On Grid المتصل بالشبكة القومية للمصانع والتي تؤكد الضرورة الحتمية نحو توجه المصانع إلى تأمين احتياجاتها من الكهرباء من الطاقة الشمسية أو التوجه تدريجياً إلى ذلك.

 

خبراء ماريزاد في الطاقة الشمسية يؤكدون مراعاة ضرورة اتباع إجراءات تركيب وسائل ترشيد استهلاك الكهرباء للمصنع مع تحسين معامل القدرة قبل البدء في تصميم محطة الطاقة الشمسية .

 

القطاع السكنى والأفراد

فواتير الكهرباء في الأونة الأخيرة أصبحت محور الحديث بين الناس ما بين ارتفاع في قيمة فواتير الاستهلاك الشهرية و تخوفات من الزيادة المرتقبة القادمة .

وأصبح التفكير والطلب على منظومات الطاقة الشمسية للأفراد والقطاع السكني أكثر من قبل للهروب من هذه المعاناة وكحل بديل .

 

تقدم شركة ماريزاد خدماتها بالمساهمة في مجال انشاء محطات الطاقة الشمسية للأفراد والقطاع السكني وتخص بهما التالي :

1.   محطات الـ On Grid المتصلة بالشبكة القومية بدأً من 5 ك و ب لأغراض التوفير والهروب من أعباء فواتير الكهرباء المتزايدة .

وأكثر المستفيدين من هذه المنظومة الفلل والمنازل التي لديها الأسطح والمساحات المناسبة.

 

2.   محطات الـ Off Grid الغير متصلة بالشبكة والتي تهدف لتأمين مصدر للكهرباء في المنازل الموجودة بالأماكن النائية أو التي لا يتوفر لديها شبكة الكهرباء الحكومية.

 

قطاع المقاولات

قامت شركة ماريزاد بالتعاون مع كبرى شركات المقاولات في تقديم العديد من الأفكار الابتكارية لاستغلال الطاقة الشمسية في بناء الكمبوندات والقرى والمنتجعات .

سواء كانت في أعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية أوالإنارة المستخدمة في الحدائق واللاند سكيب بالمشروع وتوفير تكاليف الحفر وتكاليف تمديد الكابلات اللازمة ونفقات تشغيلها .

وأيضاً في انشاء محطات لتوليد الكهرباء اللازمة لإحتياجات تشغيل المصاعد والإنارة بالأجزاء والخدمات المشتركة .

 

القطاع التجارى

إرتفاع فواتير الكهرباء بشكل متكرر والشريحة الخاصة بالقطاع التجاري ألزم العديد من ذوي الخبرة والاستثمار التوجه نحو الحلول البديلة في تأمين احتياجاته من الكهرباء أو ع الأقل جزء كبير من احتياجاته من الطاقة الشمسية بأفكار وتطلعات لم تكن موجودة من قبل إذا توفرت لديه المساحات اللازمة لذلك على سبيل المثال :

1. استغلال المساحات على أسطح المولات التجارية وعمل محطات لتأمين جزء من استهلاك هذه المولات من الكهرباء من الطاقة الشمسية.

2. إنشاء محطات الطاقة الشمسية في أماكن إنتظار السيارات  Parking بديلاً عن التاندات.

3. أعمدة الإنارة التي تعمل بالطاقة الشمسية في أغراض الإنارة .

والعديد من الأفكار والوسائل التي تعد بمثابة استثمار في أفضل الحلول نحو الهروب من الأعباء المتزايدة بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء ورفع الدعم.

 

الدعاية والاعلان

اعتماد اللوحات الإعلانية على تأمين الكهرباء اللازمة للإنارة من الطاقة الشمسية أصبح حل لزمي بعد ارتفاع أسعار الكهرباء بالإضافة إلى أنه ضرورة حتمية للإنارة في اللوحات الإعلانية البعيدة عن الشبكة القومية للكهرباء.

قدمت ماريزاد العديد من الأفكار والحلول لشركات الدعاية والاعلان كما قامت بالمساهمة في تنفيذ العديد من المشاريع في هذا المجال.

 

القطاع السياحى

معاناة القطاع السياحي في مصر خلال الفترة الماضية أعطته الخبرة الكافية نحو اتباع كافة الوسائل اللازمة لتقليل تكاليفه والتي من أهمها فواتير الطاقة ، حيث كان من أكثر القطاعات التي اعطت الاهتمام الكاف للطاقة الشمسية والطاقة البديلة .

ماريزاد قامت بالتعاون مع بعض الجهات العاملة بالقطاع السياحي في مجال الطاقة الشمسية وتتشرف بتقديم خدماتها لهذا القطاع المحترم.

 

القطاع التعليمى

من أكثر القطاعات المستفيدة من منظومات الطاقة الشمسية وأكثرها على الإطلاق افضلية من حيث دراسات الجدوى المالية والعائد على الإستثمار ROI .

والسر في ذلك فترات العمل الخاصة بالقطاع التعليمي أثناء فترات الشمس Peak Sun Hours .

 

شركة ماريزاد تقدم الدعم والمشورة وتنصح كافة المستثمرين في القطاع التعليمي التوجه نحو تأمين احتياجاتهم أو جزء من احتياجاتهم من الكهرباء من الطاقة الشمسية كتوفير للنفقات والأعباء الناتجه من استخدام المصادر التقليدية.